الرئيسية / اسطنبول / كيف تتجنب احتيال سائقي التاكسي في اسطنبول ؟

كيف تتجنب احتيال سائقي التاكسي في اسطنبول ؟

يعتبر استخدام التاكسي في اسطنبول وسيلة وسهلة ومريحة للنقل، فضلا عن كونه أرخص بالمقارنة مع الكثير من المدن الأوروبية القريبة من تركيا، ولكن مع 20،000 من سيارات الأجرة في جميع أنحاء المدينة، قد تتعرض للتحايل من قبل أحد سائقي التاكسي، خاصة أنه لوحظ في الفترة الأخيرة تعرض عدد من السائحين ” للنصب” من قبل بعض هؤلاء السائقين، ولذلك من الأفضل لك قبل السفر إلى اسطنبول، أن تتعرف جيدا على تلك الحيل التي يستخدمها السائقين في اسطنبول، وأن تعرف كيف يمكنك أن تتجنبها، ولذلك فقد جمعنا لك في التقرير التالي هذه الحيل الأكثر شعبية فيما يتعلق بسيارات الأجرة في اسطنبول، وكيف يمكنك تجنبها خلال رحلتك السعيدة.

كيف تتجنب احتيال سائقي التاكسي في اسطنبول ؟

السير لمسافة أطول للعمل على زيادة الأجرة بشكل مضاعف

يجب أن تعلم عزيزي الزائر أن هذه الخدعة شائعة جدا بين سائقي سيارات الأجرة في جميع أنحاء العالم، واسطنبول ليست استثناء من القاعدة، خاصة أنك كسائح في أي وجهة حول العالم لن تعرف أقصر الطرق إلى وجهتك، وبالتالي فإن سائقي سيارات الأجرة يمكنهم بسهولة السير من طرق طويلة من أجل دفعك بالنهاية على دفع مبلغ مالي كبير، قد يصل إلى أضعاف ما عليك دفعه في الحقيقة، لاسيما إن كانت هذه هي رحلتك الأولى للمدينة.

وعادة ما يتحدث السائق في أنه يعرف مجموعة من الطرق المختصرة لتفادي ازدحام حركة المرور واسعة النطاق على الطريق المعتاد، وفي العادة يصدق السائح الحديث ويثق في السائق، ولكن احترس عند سفرك إلى اسطنبول من هذه الحيل التي توجد بكثرة في تركيا .

الحل؛  إذا كنت في الواقع لا تعرف الطرق في وجهتك الجديدة ولم تبحث عنها قبل مجيئك، ولم تأخذ المشورة من أحد اصدقائك ممن زاروا المدينة سلفا، أو لا تتحدث التركية، هناك للأسف القليل مما يمكنك القيام به لتفادي هذا الأمر. ففي البداية لابد أن تتعرف على لمحة عامة عن أسعار سيارات الأجرة اسطنبول إلى الوجهات السياحية الأكثر شيوعا، فهذا الأمر سوف يعطيك إشارة لطيفة على فرضية تبدأ من خلالها النقاش مع سائق سيارة الأجرة، ومواجهته بأن الطريق من النقطة ( أ) إلى ( ب) أنما هو بمبلغ كذا وليس بما يقول هو، وبالطبع ستكون الأجرة مضاعفة عما قرأت أنت، فضلا عن ذلك يمكنك تحميل خريطة المدينة على الهاتف الذكي الخاص بك، فيمكن لذلك أن يساعدك أيضا في بعض الأحيان.

لاحظ جيدا، سيتم تغيير فئة العملة، كن يقظا

دعونا نفترض أن الأجرة هي 15 ليرة على سبيل المثال وقمت أنت بتسليم السائق 50 ليرة، ما سيقوم هو به في حالة كونه محتال، أنه سيعمل في ثواني معدودة على تحويل فئة العملة إلى 5 ليرة، هل تصدق ذلك؟ بل وسيظهرها لك وينتظر منك تسليم  الباقي “10 ليرة”، وبدورك أنت لن تتردد، وستظن أنك خلطت ما بين الأمور، لأنك بشكل عام لا تعرف العملة خاصة مع كونها ليست مألوفة بشكل كبير بالنسبة لك وفي نهاية المطاف ستدفع أنت 60 ليرة بدلا من 15، هكذا يحدث في بعض الأحيان، فكن يقظا.

الحل،  تأكد دائما من أن يكون لديك الكثير من الأوراق النقدية الصغيرة عند ركوب سيارة أجرة حتى تتمكن من تسليم سائق سيارة أجرة المبلغ المحدد المستحق، وفي حال كان عليك دفع مبلغ مالي أكبر وتوقع ذلك، ما عليك سوى مضاعفة التحقق من قيمة العملة قبل تسليمها إلى السائق، وقل له هذه 50 ليرة، أو 15 ليرة وأظهرها له بشكل جلي، هنا لن يستطيع مغافلتك.

وفي العام فإن أسعار سيارات الأجرة من مطار اتاتورك الدولي إلى تقسيم حوالي 60 ليرة، ومن المطار إلى منطقة السلطان أحمد الجميلة، حوالي من 40 إلى 50 ليرة.

ليس لدي قطع نقدية صغيرة، هكذا يقولها السائق للسائح للحصول على الباقي من المبلغ

مرة أخرى، دعونا نفترض أن الأجرة التي من المفترض أن تدفعها عند ركوب سيارة التاكسي في اسطنبول هي 16 ليرة، وقمت أنت بتسليمه 20 ليرة، وبينما تقف أنت في انتظار الباقي من المال، فسيبدو السائق وكأنه يبحث في سيارته عن المال،و بعد دقيقة سيعود إليك مدعيا انه لا يملك إلا القطع النقدية الكبيرة، وليس معه المبلغ المالي المستحق لك، وبهذه الطريقة يحاول هو أن يكسب” 4 ليرة أخرى، ولكونك سائح ستترك له المال.

الحل : لديك خياران. إذا كان المتبقي هو مبلغ مالي ضئيل، يمكنك السماح له بالذهاب. أو، أنك تعود للسيارة مرة أخرى، وتقول له أن يذهب إلى أي متجر لتغيير العملة إلى فئات نقدية قليلة لتحصل أنت على الباقي، وهنا وفي هذه الحالة ستجده على الفور يظهر لك المال ويعطيه لك.

سيقنعك السائق بالاتفاق على الأجرة بدلا من استخدام العداد.. بالطبع لا يعمل لصالحك

ومن بعض حالات الاحتيال الأخرى التي قد تحدث للسائح في اسطنبول عند ركوب سيارة أجرة، أن تجد السائق يقترح عليك الاتفاق على سعر معين للوصول إلى وجهتك بدلا من استخدام عداد سيارة أجرة،  وسيقول لك أن هذه الطريقة هي الأفضل لك، لأن هناك الكثير من الزحام في حركة المرور على الطرق، وانه سوف يأخذ منك مبلغ مالي قليل. ولكن ما يدعو للاهتمام، لماذا يريد السائق مصلحتك؟ من المؤكد عزيزي المسافر أنه يبحث عما سيفيده هو وليس أنت.

الحل: دائما صر على استخدام العداد، وإذا كان لا يريد استخدامه، خذ قرارا برفض ركوب السيارة، واتركها وابحث عن سيارة أجرة أخرى. وينطبق الشيء نفسه في حالة الادعاء في نصف الطريق أن العداد لا يعمل، فقط اجعله يتوقف بجانب سيارة للشرطة، وقم بالخروج. وستجده يقول لك انه لن يجادل معك. ولعل الحالة الوحيدة التي يمكن أن توافق فيها على عدم استخدام العداد هو عندما تكون أنت على دراية بالطريق والأجرة المفترض أنت تدفعها للسائق، ودون ذلك لا ننصحك أبدا بركوب سيارة أجرة دون استخدام العداد.

لا تركب سوى سيارات الأجرة المرخصة فقط

التاكسي في اسطنبول
التاكسي في اسطنبول

هناك حوالي 19.000 سائقي سيارات الأجرة رسمية ومرخصة في اسطنبول. لسوء الحظ، هناك على الأقل كمية مماثلة من سائقي سيارات الأجرة الغير المرخصة أو الخاصة، وقد تعتقد أنها تقدم أسعار أفضل للزائرين، ولكن الغالبية لا تعمل على ذلك، بل قد تزيد الأجرة عليك.

الحل: أن تأخذ فقط سيارات الأجرة الرسمية، وللعلم سيارات الأجرة في اسطنبول لونها أصفر، لديها علامة تاكسي على السطح، لديها العداد الذي يعمل، وتجدهم في موقف سيارات الأجرة، المطار، الفندق.

السعر المتفق عليه لشخص واحد

من الحيل الأخرى المتبعة بين سائقي التاكسي في اسطنبول ، أن يتفق معك السائق على الأجرة قبل الركوب، على أن يكون معك صديقك مثلا، وعند الوصول وتسليمه المبلغ المتفق عليه، وليكن 20 ليرة على سبيل المثال، سيقول لك أن هذا السعر على الشخص الواحد وليس عليكما أنتما الاثنين، وبالتالي ستضطر لدفع ضعف المبلغ، وهذا ما أشتكى منه بعض من سائحي اسطنبول، فلتكن محددا مع السائق وتبلغه أنكما لن تدفعا سوى المبلغ فقط دون زيادة.

شاهد أيضاً

السفر لتركيا

معلومات عليك معرفتها قبل ان تنوي السفر لتركيا لاول مرة

تركز دولة تركيا إلى حد كبير على مجموعة متنوعة من المواقع التاريخية و المنتجعات الساحلية …