الرئيسية / معالم تركيا / أماكن رائعة للزيارة على ساحل البحر الأسود في تركيا

أماكن رائعة للزيارة على ساحل البحر الأسود في تركيا

تفتخر تركيا بالعديد من المعالم التاريخية والأثرية والمعمارية الرائعة، ذلك جنبا إلى جنب مع العجائب الطبيعية الساحرة التي لا تقارن، والتي تتجلى بشكل خاص على ساحل البحر الأسود ، حيث روعة التلال الخضراء والمروج الألبية الخلابة والوديان الخصبة والبحيرات الجليدية، فضلا عن الغابات الجميلة والفرص الترفيهية المميزة.

أماكن للزيارة على ساحل البحر الأسود في تركيا

 أوزونغول

تجذب أوزنجول الآلاف من السائحين جنبا إلى جنب مع السكان المحليين، والذين يقصدونها بلاستمتاع بروعة جمالها المذهل وطبيعتها الخلابة وسط الغابات الخضراء المورقة، ذلك علاوة على الاسترخاء بين أجمل المشاهد الطبيعية والأجواء الباردة، بفضل موقعها المرتفع في حديقة جبال كاجكار الطبيعية.

وتزداد أوزنجول بهاءا في أعين زائريها عندما تكتسي بحلة من الضباب والغيوم، ما يمنحها شعوراً غامضاً يستحق الاكتشاف.ولعل أفضل الأنشطة التي تحظى بشعبية بين الزائرين في هضبة أوزنجول؛ هي التخييم والرحلات وصيد الأسماك، لاسيما سمك السلمون المرقط.

طرابزون

تتميز مدينة طرابزون بتاريخ غني يعود إلى القرن 1000 قبل الميلاد، وقد تأسست كمركز تجاري من قبل اليونانيين، ولا تزال أسواقها خير شاهدة على ذلك، أضف إلى ذلك روعة شوارعها المرصوفة بالحصى، التي تعج بالسكان المحليين والسائحين الباحثين عن كنوز طرابزون سواء كانت معالم سياحية أو أماكن تسوقية مميزة.

ولعل ما يجذب الكثير من السائحين إلى طرابزون، إلى جانب الاستمتاع بالطبيعة الخلابة، هو فرص اكتشاف المعالم السياحية المتنوعة، والتي يأتي في مقدمتها متحف آية صوفيا ، وهي كنيسة مزينة بشكل جميل تعود إلى القرن الثالث عشر، وهي الآن مفتوحة كمتحف. ذلك فضلا عن مسجد غالبهار خاتون، والذي غالبا ما يقال أنه أجمل مسجد في المدينة؛ ناهيك عن دير سوميلا، وهو دير رائع يجذب الزائرين من كل حدب وصوب.

دير سوميلا

لا يوجد دير في مكان آخر مثل سوميلا، حيث يبدو من بعيد وكأنه لؤلؤة في السماء، بفضل موقعه على ارتفاع 1200 متر فوق منحدرات ماكا في طرابزون. ولعل أول ما سيجذب انتباهك عند الزيارة، هو التفكير في كيفية تمكن الناس من بناء الدير على ارتفاعات كبيرة،

ويعد دير سوميلا أحد أشهر المعالم السياحية في طرابزون، حيث يضم اللوحات الجدارية الرائعة والمشاهد الساحرة التي لا تنسى، لذا لا عجب أن يصنف من أهم المعالم السياحية على قائمة الزيارة في منطقة ساحل البحر الاسود.

ريزي

في حين أن معظم تركيا محاطة بالثلوج والتكوينات الصخرية وغيرها من العجائب الأثرية، إلا أن ريزي هي مقاطعة مغطاة باللون الأخضر طوال العام، إذ أت أرضها الخصبة ومناخها اللطيف يسمحان لازدهار أشجار الفاكهة طوال السنة، وفي حين أن معظم أنواع الفاكهة تزرع في ريزي، فإن المنتج الأكثر شهرة في المقاطعة هو الشاي ، لدرجة أنه أصبح رمزا شهيرا للمدينة بين كافة المدن الواقعة على ساحل البحر الأسود.

حتى أنك عند تجولك حول ريزي ، ستلاحظ رائحة عطرة من الشاي تختلط مع الهواء وذلك بسبب مزارع الشاي التي لا تعد ولا تحصى في المنطقة.

كهف كاراكا

تم تصنيف كهف كاراكا كأحد أجمل الكهوف في العالم، هو بالفعل كذلك، لذا فمن الأفضل لك أن يكون على قائمتك عند زيارتك لمنطقة ساحل البحر الأسود في تركيا. وقد تم افتتاح كهف كاراكا ، المعروف باسم Karaca Magarasi أمام السائحين منذ منتصف التسعينيات، ويعد منذ ذلك الوقت أحد أجمل المناطق للزيارة.

ووفقا للتقارير التاريخية، فقد تم تشكيل المناطق المحيطة من الكهف عن طريق الرواسب البركانية، ومعادن الكربونات والصخور البركانية.

هوبا

تقع هوبا في الطرف الشرقي لمنطقة ساحل البحر الأسود، وهي مدينة تقع بين تركيا وجورجيا، وبالتحديد في قرية ساربي حيث توجد بوابات حدودية، وإلى جانب ما تتمتع به من معالم سياحية رائعة، تمتاز هوبا أيضا بالمناخ البارد، الأمر الذي ساهم في شعبيتها بين السائحين في الآونة الأخيرة.

وعلى الرغم من أن زراعة الشاي كانت النشاط الرئيسي للمدينة في السنوات القديمة، وكانت في الواقع مصدراً لكسب العيش بالنسبة لمعظم السكان المحليين، إلا أنه في أواخر الثمانينات، نمت شعبية المدينة كوجهة سياحية، وتم بناء النزل، والمنتجعات، والمقاهي ، والأسواق بها، لتجذب السائحين على مدار العام.

وادي فيرتينا

يمثل وادي فيرتينا أحد الوجهات السياحية الرئيسية في محافظة ريزي، حيث يتوجه عشاق الطبيعة إلى هذا الوادي الممتع للاستمتاع بالمناظر الخلابة من المساحات الخضراء التي يتخللها نهر طويل يبلغ طوله 200 كيلومتر.

وعادة ما يتوجه السائحين إلى وادي فيرتينا للاستمتاع بالتجديف، وخاصة في فصل الربيع عندما يكون كل شيء رائعا ومزدهرا، ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل ساهم الجمال المذهل وادي فيرتينا لإدراجه في قائمة المواقع المحمية التابعة للحياة البرية العالمية.

وإلى جانب الجمال الطبيعي الرائع، يتمتع وادي فيرتينا بتاريخ غني ، حيث يعتبر موطنًا لقلعة Zilkale التي يعود تاريخها إلى القرن الـ 14 والتي تقع على جرف يطل على نهر فرتنا.

أرتفين

ساحل البحر الأسود

لا توجد سجلات رسمية عن تاريخ أرتفين، ولكن هناك بعض القطع الأثرية المكتشفة التي تم اكتشافها من الحضارات القديمة، تعود إلى العصر البرونزي، ولعل السبب المحتمل هو أن جمال أرتفين الطبيعي يتجاوز أهميتها التاريخية، بما في ذلك جمال الجبال والوديان شديدة الانحدار والبحيرات السوداء الهادئة.

وتعد رياضة المشي لمسافات طويل من الأنشطة التي تحظى بين السائحين في أرتفين على ساحل البحر الأسود ، وتبقى أهم المواقع المفضلة للاستمتاع بتلك الرياضة هي حديقة جبال كاجكار الطبيعية، ووادي متشاهل، وغيرها من المواقع السياحية ذات المشاهد الطبيعية المذهلة.

كما تتمتع مدينة أرتفين أيضا بنصيبها العادل من العجائب المعمارية، والتي يأتي في مقدمتها المنازل والمساجد العثمانية التقليدية.

شاهد أيضاً

سوق الحرير .. أجمل معالم الجذب في مدينة بورصة

FacebookTwitter يعد سوق الحرير القديم أو سوق كوزا خان في بورصة، أحد أهم الوجهات السياحية …