الرئيسية / معالم تركيا / دليل السفر إلى بحيرة جولجوك التركية وأجمل التجارب السياحية للاستمتاع بها

دليل السفر إلى بحيرة جولجوك التركية وأجمل التجارب السياحية للاستمتاع بها

تصنف ضمن الرحلات المفضلة للمقيمين وزوار مدينة بولو التركية التي تتميز بمناخ رائع في الصيف وبارد في الشتاء، إنها بحيرة جولجوك وهي واحدة من أكثر المناظر الطبيعية الخلابة في المنطقة الشمالية الغربية من تركيا، والتي أنشئت في عام 1958 عندما تفجرت المياه من ذوبان الثلوج، لتغطي حوالي 11 فدان بين الغابات الكثيفة، والتلال المنخفضة.

 

السياحة في بحيرة جولجوك

تقع بحيرة جولجوك على بعد 9 أميال فقط من مدينة بولو، وتعد تلك البحيرة المكان المثالي للنزهات بين جنبات الطبيعة على نسائم الطقس البارد.

تتميز شواطئ بحيرة جولجوك بتواجدها على ارتفاع 3957 قدم فوق مستوى سطح البحر، لذا فإنها تتميز بهواء نقي لطيف في أيام الصيف الحارة مع فرص الترفيه المتنوعة في الهواء الطلق، وفي فصل الشتاء، تتميز بالصقيع والثلوج المحيطة ويتشكل أحيانا الجليد على سطح البحيرة معطيا مظهرا جمالي للطبيعة فريدا من نوعها.

وتعد بحيرة جميلة على مدار السنة، لذلك هي محل استضافة حفلات الزفاف، والنزهات وأعياد الميلاد والمناسبات المتنوعة، إذ تعد من أفضل المواقع التي يمكنك التقاط الصور الفوتوغرافية بها.

وفي العام 1991 أعلنت كحديقة طبيعية مفتوحة وجرى ضم نحو 16 فدانا محيطة بالبحيرة، كنوع من الحماية الطبيعية لها، فأصبحت ذات بيئة فريدة مليئة بالعديد من الطيور والحيوانات والنباتات المتنوعة.

وتشمل الأشجار المحيطة بالبحيرة الصنوبر الأسود والبلوط الأبيض، والتنوب، والأرز، والبلوط، إذ تحيط بها الأشجار من جميع الاتجاهات في مشهد أخضر رائع. وغالبا ما يمكن للزائرين مشاهدة الثعالب، والغرير، والسمان، الحمام والأرنب بين الأشجار، في حين تسكن الضفادع المناطق الأكثر رطوبة بالقرب من البحيرة.

ولجعل الاستمتاع بالسير على الأقدام أكثر سهولة على الزائرين يوجد مسار ممهد على طول ميل من الشاطئ، إذ إن مسار السير الممهد يلتف على طول البحيرة مع العديد من النقاط المختارة بعناية للحصول على رؤية ولقطات تلخص أفضل الذكريات للزائرين بمشاهد خلابة وغاية في الخصوصية.

يمكن الانتهاء من نزهة أكثر راحة في أقل من ساعتين، ولكن أولئك الذين يفضلون التجول عبر مياه البحيرة، يمكنهم اصطحاب قارب مطاطي معهم أو استئجار أحد القوارب من هناك للتمتع بجولة طبيعية ومشاهدة تفاصيل البحيرة بالكامل من أقرب نقطة.

تحظى بحيرة جولجوك بتوافر عدة أنواع من الأسماك كالكارب والبوري وأنواع أخرى. وقد تم مؤخرا نقل سمك تراوت من بحيرة أبانت للعيش في بحيرة جولجوك، لكن رغم ذلك ليس من الواضح ما إذا كان الصيد مسموحا بها أم لا، وينصح بسؤال إدارة حفظ الطبيعة والحدائق الوطنية التي يفترض أنها توفر تلك النصائح والمعلومات لزائري البحيرة.

ولقضاء يوم رائع يفضل اصطحاب أدوات خاصة لتلك الرحلة، كشوايات الفحم و”ولاعة الفحم” والفحم غير الضار بالبيئة، وحتى المأكولات المناسبة للشواء يمكن شرائها من متجر صغير في الحديقة المطلة على البحيرة.

أما إذا كنت من المسافرين الذين لم يسعفهم وقتهم لتحضير أدواتهم، فلا داعي للقلق؛ إذ توفر الحديقة مطعمين صغيرين بالقرب من الشاطئ لتقديم وجبات الأسماك الطازجة والمقبلات الشهيرة أو الرافيولي التركي بالجمبري أو المشروم والأسماك والصلصة الحمراء.

وقبل أن تتوجه للبحيرة او الحديقة عليك أن تعلم أنك ستضطر إلى ترك السيارة والسير قليلا، إذا إنه غير مسموح بالسيارات إلا عند نقاط بعينها.

أفضل أوقات السفر إلى بحيرة جولجوك

أفضل الأوقات لزيارة بحيرة جولجوك هي من شهر أبريل إلى أكتوبر،حيث تكون الطبيعة في أفضل حالاتها، خاصة مغ قدوم الخريف فتتحول الحديقة حول البحيرة إلى اللون الذهبي أو الأصفر، فضلا عن ذلك فالبحيرة جميلة في فصل الشتاء، إذ يفضل بعض السائحين والمقيمين في مدينة بولو التزلج بالمناطق المحيطة بها عندما تتجمد وتتحول إلى قطعة كبيرة من الثلج الأبيض.

ونظرا لقرب الحديقة من مدينة بولو، فإنها تستقبل أغلب عطلات نهاية الأسبوع الصيفية للمقيمين، ودائما ما ستجدها مشغولة بالعديد من الزوار.

مدينة بولو

أما مدينة بولو نفسها فهي تبعد 13 كم فقط عن البحيرة بحدائقها، وهي مدينة عالمية ومتنامية، ويجري بناء العديد من الوحدات السكنية والشقق الجديدة لاستيعاب عدد متزايد من السائحين، وتقع المدينة في منتصف الطريق بين أنقرة واسطنبول، وتبعد عن العاصمة التركية بنحو 190 كم وتطل على البحر الأسود، وهي مليئة بمراكز التسوق ومطاعم كثيرة للمأكولات الراقية.

أسباب تجعلك تسعى الى زيارة مدينة بولو فى تركيا

ولا تنسى وأنت تزور “بولو” زيارة متحفها الذي يتيح الفرصة لعرض مجموعة واسعة من التحف من الحضارات السابقة والمجموعات العرقية التي سكنت المنطقة في الماضي، وأهم ما يميز المتحف الذي لن تكلف زيارته أي مصروفات، بشكل خاص هي القطع الأثرية التي تركها الرومان بدءا من القرن الثاني الميلادي.

وبالإضافة إلى بحيرة جولجوك ذات المناظر الطبيعية الخلابة، يمكن لعشاق الطبيعة أن يجدوا الكثير من الفرص لاستكشاف المناخ والتضاريس المتنوعة في هذه المنطقة من تركيا المليئة بالبحيرات والمرتفعات، بما في ذلك بحيرة أبانت التي تقع في الجهة الجنوبية الغربية من المدينة، ويصل ارتفاعها عن سطح الأرض حوالي 1500م.

استكشف السياحة في مدينة بولو تركيا واهم الاماكن السياحية فيها

بالإضافة إلى البحيرات السبع التي تقع في حديقة يديغولور الوطنية على بعد 45كم شمال المدينة، وتقع هذه البحيرات على هضبتين تعلو إحداهما الأخرى بحوالي 100م، ما أفسح المجال لظهور الشلالات بما يزيد من جمال وروعة المكان، فضلا عن تعدد أنواع الأشجار التي تصل إلى 236 نوعاً منها أشجار الزان، والبلوط، والقيقب، والحور، والصنوبر، والبندق، والكرز البري، بالإضافة إلى 100 نوع من الطيور، وقد أدرجت المنطقة كمحمية طبيعية على لائحة مواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونيسكو عام 1965.

وتتميز تلك المدينة بالعديد من الفنادق والمنتجعات الصحية حول الشواطيء لمتابعة المناظر الخلابة والاستفادة من مياه كبريتية تخرج من ينابيع بولو على بعد 5 كيلومترات شمال المدينة بدرجة حرارة 44.

حقائق و معلومات عن تركيا تعرف عليها قبل السفر

الوصول إلى البحيرة

يمكن للزوار استئجار سيارة، لكن لكي تكتشف العديد من الكنوز الخفية عليك أن تصطحب سائق على دراية جيدة في التاريخ المحلي والمعرفة بتفاصيل المدينة وضواحيها.إذ إن العديد من المساجد والكنائس القديمة، أطلال الحصون والقرى القديمة، تكون مخبأة بين المزارع والتلال والوديان والغابات، وبمجرد زيارتك الأولى لتلك المدينة وبحيراتها، ستجد نفسك في حاجة إلى العودة لتكرار ذات الزيارة لاكتشاف المكان أكثر وأكثر.

ولحسن الحظ، يسهل الوصول إلى المنطقة المحيطة ببحيرة جولجوك بالسيارة إما من أنقرة أو اسطنبول.  وتتوفر خدمة الحافلات من مدينة بولو وفق جداول منتظمة بمواعيد محددة.

بحيرة جولجوك

أما القصر الرائع الواقع على البحيرة فهو غير متاح للجمهور، لكن هناك قصور أخرى على بعد ميل واحد من الشاطيء متاحة، وتوجد مساكن أخرى في المنطقة، العديد منها مفتوح على مدار السنة، إذ تبعد منطقة كارتالكايا للتزلج حوالي 20 ميلا.

كما يمكن العثور على مجموعة متنوعة من المساكن في المنطقة المجاورة، بما في ذلك الفنادق الحديثة في بولو، المنتجعات الصحية في المدينة، بيوت الضيافة في الريف، وحتى الفنادق على غرار منتجع بالقرب من بحيرة أبانت. العديد من مناطق المرتفعات مفتوحة على مدار السنة لخدمة المتزلجين الزائرين. وبالنسبة لتلك النزهات الهادئة بين تلال الغابات وبحيرة جولجوك، فهي دائما طوال مفتوحة للزيارة.

 

 

شاهد أيضاً

باموكالي

تعرف على روعة باموكالي والمدينة الأثرية القديمة هيرابوليس

تركيا وجهة سياحية جميلة تمتاز بالعديد من المناطق الجذابة التى تميزها جمالها الساحر الأخاذ  و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *