الرئيسية / اسطنبول / الأنشطة السياحية التي يمكنك القيام عبر مضيق البوسفور 

الأنشطة السياحية التي يمكنك القيام عبر مضيق البوسفور 

تقع مدينة اسطنبول في مفترق طرق بين البر والبحر، وما بين أوروبا وآسيا، كما تجمع ما بين جنباتها العمارة البيزنطية والإسلامية، فضلا عن أرث الماضي وروعة الحاضر، لذا لا عجب أن تصنف تلك المدينة من أجمل المدن السياحية التي تستحق الزيارة على مدار العام، فعندما تكون في اسطنبول، ستجد الكثير من الأشياء الممتعة للقيام بها، ومن أهمها الاستمتاع بمضيق البوسفور، وفي التقرير التالي سنستعرض معك بعض الأنشطة السياحية التي يمكنك القيام بها عبر مضيق البوسفور .

الأنشطة السياحية التي يمكنك القيام عبر مضيق البوسفور 

رحلة بحرية (مضيق البوسفور)

عندما تكون في مثل هذه المنطقة الرائعة ثقافيا وجغرافيا، فإنك كأي مسافر لن تقاوم روعة القيام برحلة عبر العبارة من مضيق البوسفور في اسطنبول، حيث يمكنك الاستمتاع بأفق اسطنبول المذهل ومعايشة تجربة الإبحار بين قارتين: أوروبا وآسيا. مع العلم أن معظم الشركات السياحية لديها قوارب مريحة ومؤثثة بشكل جيد وتمنحك الفرصة لالتقاط مجموعة من الصور الممتازة لتلك الرحلة التي ستوفر لك لمحة حقيقية أصيلة عن براعة تركيا التاريخية البحرية.

برج العذراء

هناك العديد من القصص التي روت عن سبب بناء برج العذراء، و الأكثر شعبية بين الأجيال في تركيا، أن هناك ملكا أحب أبنته كثيرا ولكنه رأي في منامه أنها ستلدغ من أفعى وتموت وهي في الثامنة عشر من عمرها، فبنى لها هذا البرج وأقامت به، ولكنها في عامها الثامن عشر قد تلقت هدية عبارة عن سلة فاكهة وقد كان قد تسلل بداخلها ثعبان ليقتلها وتنتهي قصتها المأسوية بهذا الشكل، بالإضافة إلى ذلك هناك أيضا المزيد من الأساطير عن تاريخ البرج والتي يمكنك اكتشافها في رحلة عبر العبارة إلى البرج، لتستمتع بالتعرف على البرج كاملا مع الجولات المصحوبة بمرشدين.

كنيسة سيسترن

تم بناء كنيسة سيسترن في عهد الإمبراطور البيزنطي جستنيان، والتي تشبه إلى حد كبير سراديب الموتى الشهيرة في باريس ، وتعرف أيضا باسم صهريج البازيليك، وهو واحد من مئات الخزانات التي تقع تحت القسطنطينية السابقة، ولكنه الخزان الأرضي الأكبر، ويتميز ببعض المعالم البارزة التي لاتزال تجذب الزائرين إلى يومنا هذا.

قصر توبكابي

يعد قصر توبكابي المهيب الذي بناه السلطان محمد الفاتح واحدا من أكثر الأمثلة الرائعة على العمارة العثمانية مع تصاميمه الفخمة التي تزين الجدران والسقوف، وهو أكبر قصر في اسطنبول منذ ما يقرب من 400 سنة، حيث تم استخدامه كمركز إقامة سلاطين الدولة العثماني وكمكان للترفيه عن الضيوف وسفراء الملكية خلال ذروة الإمبراطورية العثمانية.

وفضلا عن كون قصر بوبكابي الآن بمثابة متحف، فقد تم تصنيفه أيضا كموقع ضمن مواقع اليونسكو للتراث العالمي في عام 1985، ولا يزال واحدا من أكثر الأمثلة المهيبة للعمارة والفن العثماني.

ميناء مدينة اسطنبول

فضلا عن تلك المعالم التي تقع على طول ساحل اسطنبول التي تطل على مضيق البسفور، فإن الميناء نفسه هو موقع جذاب للغاية للسياح والسكان المحليين. يقع الميناء في قلب المدينة، ويضم المطاعم والمحلات التجارية ومواقف السيارات المريحة والتصميم الحديث الجميل. وهو مثالي للتنزه في الهواء الطلق مع مشاهدة السفن تمر من وإلى الساحل .

ومهما امتدت فترة وجودك بالميناء فلن تشعر بالملل للحظة واحدة في هذا المكان المفعم بالحيوية.

روملي حصار

البسفور

السكان المحليين والسياح يتفقون على أن قلعة روميلي تقدم إطلالة مذهلة لا توصف حقا للمدينة، وعلى عكس أي مكان آخر، فهي مبنية في أضيق نقطة في مضيق البوسفور حيث كان الدفاع وقتها منذ إنشائها في 1541 يمثل أكبر مصدر قلق للسلطان.

تتكون القلعة من 3 أبراج رئيسية، و 13 من أبراج مراقبة ومحاطة بالجدران التي يبلغ سمكها 7 أمتار.

برج جالاتا

برج جالاتا هو واحد من المعالم البارزة في مضيق البوسفور في اسطنبول ويحظى بشعبية كبيرة من السائحين والزائرين، ويتكون من 9 طوابق ويبلغ إرتفاعه حوالي 66 متراً، مع اثنين من المصاعد العاملة لنقل الزوار إلى كل مستوى، وسطح مراقبة مفتوح للاستمتاع بمشاهدة أفق اسطنبول.

فضلا عن ذلك يضم البرج أيضا مطعم ومقهى في الطوابق العليا من البرج، والذي سيمنحك الفرصة لتناول الطعام مع إطلالة مذهلة على مجموعة من أجمل المشاهد الساحرة لاسيما خلال الليل.

مسجد السليمانية

مسجد السليمانية هو واحد من أكبر وأشهر المعالم الأثرية في تركيا، إنه مبنى رائع يتميز بمزيج فريد من التأثيرات المعمارية البيزنطية والإسلامية، وكما هو الحال مع معظم المساجد في اسطنبول، يقدم هذا المسجد الجميل نظرة ثاقبة على روعة هندسة الفن الإسلامي، وجمال الأماكن الإسلامية، ما يجعل منه مثالا ورمزا لا يقارن للثقافة التركية في أفضل حالاتها.

ويطل جامع السليمانية الجميل على القرن الذهبي، وهو ثاني أكبر مسجد في المدينة، إذ بنى من قبل المهندس المعماري العثماني الشهير، ميمار سنان، ليمثل مثال استثنائي من العمارة العثمانية في القرن ال 16، كما يضم مقابر سليمان وزوجته هاسكي هرم.

متحف / مسجد آيا صوفيا (آيا صوفيا)

كانت آيا صوفيا أكبر كاتدرائية في العالم، وذلك عندما أقيمت في عام 537 م ككنيسة بيزنطية قبل أن تتحول إلى مسجد عثماني في عام 1453. ومع ذلك، فإن متحف آيا صوفيا اليوم يرحب بعشاق الهندسة المعمارية والثقافية على مدار السنة.

 

إسطنبول أكوريوم

يضم حوض السمك في اسطنبول مجموعة كبيرة ومتنوعة من المخلوقات البحرية الرائعة التي تصل إلى ما يقرب من أكثر من 20 ألفًا، الأمر الذي يحعل منه أحد أجمل أحواض السمك حول العالم، ولا عجب في ذلك فهو وجهة ساحرة وجذابة لجميع السائحين من مختلف الأعمار، خاصة أنه يتميز بالتسلسل لجغرافي في استعراض البيئات البحرية، بدءا من تركيا حتى المحيط الأطلسي.

ويمكنك خلال تلك الرحلة الممتعة إلى الأكواريوم شراء مجموعة من الهدايا التذكارية من الأكشاك الموجودة فضلا عن تناول الطعام بمطعم الأكواريوم الرائع.

شاهد أيضاً

أفضل ما يمكنك القيام به عند زيارة اسطنبول للمرة الأولى

FacebookTwitterإلى جانب المعالم السياحية الرئيسية بهذه المدينة العصرية، هناك الكثير لاستكشافه عند زيارة اسطنبول للمرة …