الرئيسية / صور تركيا / صور من البازر المصري .. وجهة ساحرة لمحبي التسوق في اسطنبول

صور من البازر المصري .. وجهة ساحرة لمحبي التسوق في اسطنبول

يعد البازر المصري أو سوق التوابل أحد أقدم الأسواق في مدينة اسطنبول، حيث يعود تاريخ بنائه إلى القرن السابع عشر، ويمتاز بكونه وجهة رئيسية على قائمة محبي التسوق في المدينة باعتباره ثاني أكبر أسواق المدينة، فضلا عن كونه مركزا رئيسيا لاكتشاف الثقافة العثمانية، علاوة على ما يقدمه للزائرين من مجموعة لا تقارن من المنتجات المحلية والهدايا التذكارية الرائعة، بما في ذلك التوابل والشاي العشبي، والأطعمة التركية التقليدية.

صور من سوق التوابل المصري .. وجهة ساحرة لمحبي التسوق في اسطنبول

يقع سوق التوابل في ايمينونو ، بجوار المسجد الجديد وبازار الزهور، وقد تم بناءه في عام 1660 بأمر من السلطانة تورهان سلطان، والدة السلطان محمد الرابع على يد المهندس المعماري كاظم أغا، ويضم حاليا ما يقرب من ستة وثمانين متجر مختلف يمكن الوصول إليه عن طريق ستة مداخل مختلفة.

وقد سمى باسم البازار المصري على اعتبار أن المنتجات التي كانت تستورد من الهند وآسيا كانت تمر في البداية بمصر ومنها إلى اسطنبول على يد تجار مصريين، وتلقائيا أطلق عليه السكان المحليين اسم البازار المصري بعد أن كان اسمه البازار الجديد في بداية بنائه.

سابقا، كان بازار التوابل بمثابة ” الصيدلية الطبيعية “، حيث كانت تعلق وصفات للأدوية المصنوعة من خليط من الأعشاب المختلفة خارج المحلات التجارية، بحيث يمكن للزائر طلب هذه الأعشاب إذا رغب في ذلك. ولا يزال هذا التقليد مستمرا حتى اليوم، إذ تقدم العديد من المحلات التجارية عدد كبير من التوابل والأعشاب المختلفة المعروفة بفاعليتها ضد العديد من الأمراض المختلفة .

على الرغم من أن هناك عددا لا نهاية له من مراكز التسوق ومحلات السوبر ماركت في اسطنبول، فإن التسوق في بازار التوابل لا يزال تقليد شعبي، لطيف لسكان المدينة، لذا لا تتعجب عند زيارتك عندما ترى عدد كبير من السكان المحليين يحرصون على التجول بين المجال التجارية في هذا السوق المميز الذي ستشعر عند زيارته بأنك في عالم مختلف وكأنك احد السكان المحليين مع أصوات البائعين من حولك والمنتجات الملونة التي تجذب عينيك من كل جانب ناهيك عن روائح التوابل التي ستداعب أنفك في كل طريق.

أيضا، إذا كنت ستذهب إلى سوق التوابل، لا تنسى شراء القهوة التركية من كوروكافيسي محمد افندي ( محمدي افندي كوفي)، الذي ينتج العلامة التجارية التركية التقليدية من القهوة، فضلا عن ذلك سيكون بإمكانك أيضا هناك العثور على بعض من أفضل التوابل والحلويات والبضائع المجففة والشاي اللذيذ جنبا إلى جنب مع المناشف، والنعال، والمجوهرات، وغيرها من المنتجات المحلية المتنوعة، فلا يعد البازار مكان لبيع التوالب فقط بل هو ملاذا لمحبي التسوق مع مجموعة كبيرة من المنتجات المتنوعة.

ولا تعتبر زيارة البازر المصري في اسطنبول وسيلة لاقتناء مجموعة من المنتجات المحلية الرائعة فحسب، بل هو أيضا مكانا مميزا لاكتشاف الحياة التجارية التقليدية في اسطنبول وسط السكان والبائعين المحليين، فقط ننصحك القيام بالمساومة عند شراء أي منتج للحصول عليه بالسعر المعقول بعيدا عن المغالاة من قبل التجار.

إذا كان لديك الوقت للاستمرار في البازر المصري ، ننصحك بتناول الغداء في الطابق العلوي في مطعم بانديلي الذي يأخذك إلى عالم تاريخي ساحر مع تصميمه المذهل حيث الحجر العثماني والبلاط الفيروزي الذي يزين الجدران والأرض، فضلا عما ينتظرك من مشاهد خلابة على القرن الذهبي من النوافذ وسط أصوات المآذن من المساجد القريبة.

ويضم المطعم ما يقرب من 70 من الأطباق المختلفة، بما في ذلك الدجاج والأسماك واللحوم، وهو مفتوح فقط لتناول طعام الغداء كل يوم ما عدا أيام الأحد والأعياد الرسمية، من الساعة 11.30 إلى 15.30.

 البازر المصري

شاهد أيضاً

تعرف على أفضل فنادق بولو الموصى بها في 2018

على بعد 270 كم من مدينة اسطنبول ، تقع مدينة بولو الرائعة في شمال غرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *