الرئيسية / معالم تركيا / ماذا تعرف عن برج الفتاة في اسطنبول تركيا ؟

ماذا تعرف عن برج الفتاة في اسطنبول تركيا ؟

برج الفتاة او كما يطلق عليه برج البنات او الفتاة العذراء، هو برج عبارة عن منارة تجذب الانظار اليها بمجرد النظر اليها ، يقع برج الفتاة او منارة الفتاة في الطرف الاسيوي لمدينة اسطنبول عند مضيق البوسفور ، فهو يعتبر بمثابة الحارس الامين على مدخل مضيق البوسفور ، يخبئ برج الفتاة كم كبير من الاسرار والحكايات والاساطير ، فهو من الابراج ذات لغز كبير فلا يوجد وثيقة تأكد متى. بنيه البرج او من قام وامر ببنائه ، ولكن الاكيد ان برج الفتاه يحمل قدر كبير من الجمال لا يوجد له مثيل في العالم ، وذلك لما يطل عليه البرج من مناظر ساحرة واخاذة فيعتبر الاتراك البرج بمثابة ملتقى. للعشاق ، وذلك بسبب المناظر الساحرة التي يطل عليها البرج وبسبب ايضا القصص والحكايات التي روية عن سبب بناء هذا البرج وتسميته بهذا الاسم .

برج الفتاة
برج الفتاة

هناك عدد من الروايات والقصص التي حكيت عن برج الفتاة وقصص واسطاير عن سبب تسميته بهذا الاسم.

 سبب تسمية برج الفتاة بهذا الاسم

الرواية الاولى :

اشهر الروايات التي حكيت عن هذا البرج هي حكاية احدى السلاطين وابنته، حيث كان السلطان يحب ابنته كثيرا وفي ذات الليالي رأى السلطان كابوسا ازعجه كثيرا وهو انه يرى ابنته في عيد مولدها الثامن عشر يلدغها ثعبان وعندما ذهب لاحد المفسرين ليفسر له الكابوس فتنبئ له ان ابنته الوحيدة ستموت بلدغه ثعبان. ومن شدة حب السلطان لابنته عمل على بناء هذا البرج بعيدا عن الارض و وسط مضيق البوسفور حتى لا يصل الى ابنته اي شئ يؤذيها. وعاشت ابنة السلطان في هذا البرج حتى مرضت مرضا شديدا اقعدها في فراشها واحتار الحكماء في علاجها حتى اقترح احد الحكماء على السلطان ان علاجها في تناول العنب فأمر السلطان بإحضار العنب,  ولكن السلة التي احضروها لابنة السلطان كان فيها ثعبان سام وماتت الفتاة كما تنبئ لها المفسرين وماتت بلدغة ثعبان !

  • وهناك روايه اخرى تقول ان ابنة السلطان في عيد مولدها الثامن عشر اتتها هدية سلة فواكه وكان فيها ثعبان سام لدغها وماتت. وظل برج الفتاة يحكي قصة الفتاه المسكينة التي ماتت بلدغة الثعبان وبسبب حزن السلطان الشديد على ابنته اطلق الناس على البرج اسم (برج الفتاة).
برج الفتاة اسطنبول
برج الفتاة اسطنبول

الرواية الثانية :

هناك روايه اخرى تحكي عن هذا البرج وهي ان البرج كان يستخدم معبداً للراهبات المتفرغات للعباده. وكان من بين الراهبات راهبة تدعى هيرو، وفي احدى جولاتها خارج الجزيرة التقت بشاب يدعى لياندور ووقعا في حب بعضهما البعض. ولان الحب كان محرما على هيرو كونها راهبه لذلك كان يلتقيان سرا ، وكان الشاب لياندور يقطع مسافة كبيرة من السباحة ليلتقي بها  في الجزيرة المنعزلة التي تسكن فيها هيرو. وفي يوما ما بينما كان  لياندور ذاهب ليلتقي هيرو جرفته المياه ومات غرقا. ومن حزن هيرو على فراقه انتحرت، واشتهرت قصة حبهما في المدينة، ولذلك اطلقوا على البرج بـ (برج العذراء) .

برج العذراء
برج العذراء

ولا يوجد حتى الان دليلا على صحة اي رواية من الروايتين ولكن الاكيد ان البرج قد بنية قبل الميلاد مما يضعف من صحه الرواية الثانية.

ظل البرج لفترة طويلة مهجورا لا يدخله احد حتى عام 1110 تم استخدام البرج ليكون محطة تقف عندها السفن القادمة من البحر الاسود. وبعد عدة اعوام تم استخدام برج الفتاة كبرج مراقبة. و لكن وقع زلزال مدمر دمر جزء كبير من البرج. وبعدها شب حريق كبير قضى على الجزء المتبقي من البرج. ومن ذلك الحين اصبح يستخدم البرج في الحجر الصحي وما شابه ذلك, حتى اتى امر من السلطان محمود الثاني عام 1832 يأمر بإعادة بناء البرج مره اخرى. وفي عام 2000 فتح البرج بشكله الحالي ليكون بمثابة مطعما ومزارا للسياح والزائرين, حيث يعتبر برج الفتاة من اهم المعالم السياحية في تركيا.

فإذا نويت ان تقضي العطله في تركيا وتحديدا في اسطنبول فيجب ان تضع في مخططاتك زيارة برج الفتاة وتتجول فيه من الداخل، وتتناول الطعام في المطعم الموجود بيه فحينها ستقدم لك قائمة من الطعام العثماني القديم الذي لم تتذوق مثله من قبل، بالاضافة الى انك ستستمتع برؤية غروب الشمس في حضن برج الفتاة وهو منظر لن ترى مثله في اي مكان اخر.

شاهد أيضاً

المتاحف التاريخية في تركيا

جوله سياحية حول اشهر المتاحف التاريخية في تركيا

 تضم تركيا الكثير من الأعمال الفنية التاريخية القديمة التى تعود الى الحضارات المختلفة التى سكنت …