الرئيسية / معالم تركيا / زيارة إلى جزيرة مرمرة .. الجزيرة المنسية في تركيا

زيارة إلى جزيرة مرمرة .. الجزيرة المنسية في تركيا

جزيرة مرمرة هي جزيرة تركية في بحر مرمرة، وهي أيضا ثاني أكبر جزيرة في تركيا، وتعد هذه الجزيرة واحدة من أهم مناطق العطلات للسياحة الصيفية للسائحين من كافة أنحاء العالم، وتقع داخل حدود مقاطعة باليكسير.

مرمرة هي جزيرة كبيرة (117 كم 2) وهادئة، ويفضلها في الغالب السكان المحليين من الأتراك ومن يبحثون عن الهدوء. سترى عدد قليل جدا من السياح الأجانب في الجزيرة ولكن تأكد من أن الناس المحليين الودودين سيكونون سعداء برؤيتكم هناك.

وتقدم مرمرة خيار عطلة رخيصة مع مرافق متواضعة، ومياه نظيفة، ومناظر طبيعية متنوعة من الجبال إلى منحدرات وخلجان خضراء.

السياحة في جزيرة مرمرة

تتمتع جزيرة مرمرة بمجموعة متنوعة من الشواطئ والمشاهد الطبيعية الخلابة، وباعتبارها أيضا ثاني أكبر جزيرة في تركيا، فالجزيرة تقدم لزائريها الكثير من الخدمات المتنوعة، بما في ذلك الفنادق والمطاعم المميزة مع كافة سبل الراحة.

الجزيرة هي واحدة من عدد قليل من الأماكن حيث يمكنك السباحة بشكل مريح في بحر مرمرة، أضف إلى ذلك تميز الجزيرة ببساتين الزيتون والكروم في أماكن قريبة من الشاطئ، مع المشاهد الطبيعية الساحرة في الارتفاعات العالية.

مع أكثر من نصف مساحة سطحها مغطاة بأراضي الغابات، تضم جزيرة مرمرة العديد من الشواطئ الجميلة بما في ذلك أبا وكولي وماناستير، فيما تشتهر قرية Cinarli بأشجارها القديمة التي يبلغ عمرها قرن من الزمان ، وتتميز بسواحلها ذات الشواطئ الرملية الجميلة والبحر النظيف.

ويعد خليج ماناستير الرملي في الجزيرة من أشهر الأماكن السياحية في مرمرة، حيث يمتاز بمياه نقية وفرص متنوعة للترفيه، ويقع على بعد حوالى 3 كم من المركز على الطريق إلى قرية سينارلى بالحافلة.

فيما تعد جزيرة مرمرة أيضا مكانًا رائعًا للمشي لمسافات طويلة على الرغم من عدم وجود مسارات خاصة للمشي لمسافات طويلة، لكنها تتمتع بالمشاهد الجميلة والسواحل الرائعة التي تستحق الاكتشاف، فقط كإجراء وقائي من المستحسن عدم ارتداء السراويل القصيرة والحذر من الثعابين إذا كنت سوف تسير عبر الغابات.

القرى الرائعة في جزيرة مرمرة

 

جزيرة مرمرة

في مرمرة يمكنك الاستمتاع بالجلوس في المقاهي على جانب البحر، وتناول الطعام في المطعم المحلي الجميل على شاطئ البحر ما احتساء كوب الشاي التركي الرائع.

قرية سينارلي

تقع قرية سينارلي على بعد 7 كم من وسط المدينة وهي أكثر القرى السياحية في الجزيرة، حيث تضم بعض بيوت الضيافة وفندق واحد جيد على شاطئ البحر. تشتهر مدينة Çınarlı بأشجار قليلة من الأشجار القديمة جداً والتي يمكن الجلوس تحتها خلال أيام الصيف الحارة. تضم القرية أيضًا متحفًا صغيرًا ولكنه مثيرًا للاهتمام وهو مخصص في الغالب لتراث الجزيرة. الجزء الأكثر جاذبية من سينارلي هو الشاطئ الرملي الضيق الذي يمتد على طول القرية.

قرية توباجاك

أما قرية توباجاك، فهي أشبه بقرية وعلى بعد 12 كم من المركز، وتحتوي على المنطقة المسطحة الوحيدة في الجزيرة التي يمكن بها زراعة الخضروات اللذيذة، فالتربة خصبة للغاية والخضار لذيذ حقا هنا، ذلك فضلا عن أن الطبيعة المحيطة بالقرية خضراء حقا جميلة جدا ولم تمس، ولكون القربة لازالت تتمتع بالعادات والتقاليد التركية الأصيلة، فعادة ما يقصدها الزائرون من محبي الهدوء والحياة البسيطة مع سبل الاستمتاع بالطبيعة الخلابة.

قرية اسمالي

كما يمكنك أيضا زيارة قرية اسمالي، وهي أصغر قرية وأقلها زيارة في الجزيرة، وتقع على بعد 18 كم من المركز وعلى بعد 6 كم من قرية توباجاك. للأسف لا يوجد أي جذب في اسمالي بصرف النظر عن المناظر الطبيعية الخضراء الجميلة حولها.

قرية جوندوغدو

أما قرية جوندوغدو، فتقع على بعد 4 كم من وسط المدينة وقد تكون هي أجمل قرية في الجزيرة، حيث تحيط بها أشجار الزيتون والتلال الخضراء والخلجان المنعزلة، كما تضم القرية ملعبًا للأطفال وملعب لكرة القدم وكرة السلة وعدد قليل من المتاجر ومطعمين وشاطئًا صغيرًا، ولاتوجد بدائل الإقامة المتنوعة في القرية، باستثناء عدد قليل من الشقق للإيجار.

قرية سارايلار

أضف إلى تلك القرى، قرية سارايلار، وهي ثاني أكبر مستوطنة بعد مركز مرمرة الذي يبعد مسافة 25 كم بالسيارة في رحلة قد تستغرق حوالي 30-40 دقيقة. وتقع تلك القرية على الشمال الشرقي من الجزيرة بينما يقع مركز مرمرة في الجنوب الغربي.

ويبلغ عدد سكان القرية حوالي 2000 شخص. معظم هؤلاء الناس يأتون من مناطق مختلفة من تركيا (بالإضافة إلى بعض اللاجئين السوريين) للعمل في مناجم الرخام الشهيرة والضخمة، مع العلم أن كلمة “مرمرة” تعني “رخام” باليونانية.

هناك بعض الشواطئ الرملية، وفنادق صغيرة لرجال الأعمال، وعدد قليل من المقاهي الجانبية في هذه القرية المذهلة، التي قد يصنفها البعض بكونها ليست قرية مثالية لقضاء العطلة. ولكن إذا كنت مغرمًا بعلم الآثار والفنون، فهناك عامل جذب لك في هذه القرية، حيث يوجد متحف أثري مفتوح في الهواء الطلق ومجاني للدخول يضم العديد من المنحوتات الرخامية التي تم إنشاؤها خلال مهرجان النحت الدولي السنوي في القرية.

 

لسوء الحظ ، لا يبقى الكثير من المنازل القديمة في الجزيرة، فقد دمر زلزال كبير في عام 1935 معظم الكنائس والمنازل القديمة في الجزيرة. ولكن لا يزال بإمكانك العثور على اثنين من المنازل القديمة التي تم ترميمها مؤخرا وبعضها مفتوح للجمهور. أحد الأماكن التي يجب زيارتها هو علي أوزكان إيفي (منزل علي أوزكان).

كيفية الوصول الى هناك

يمكنك الوصول إلى هذه الجزيرة التي تقع على مسافة 35 كم من إردك و 150 كم من اسطنبول، عن طريق السفن أو العبارات السريعة من اسطنبول، أو عن طريق القوارب من إردك.

فيما يستغرق الأمر ساعتين ونصف بالحافلة البحرية من الجزء الأوروبي من اسطنبول ميناء ينيكابي و 3 ساعات من الجانب الآسيوي ميناء بوستانسي، وتتوفر أيضًا قوارب بالعبّارة من اردك وتستغرق حوالي ساعتين.

هناك حافلات صغيرة مجدولة تعمل بين القرى ومركز جزيرة مرمرة، على الرغم من أنها لا تعمل في كثير من الأحيان. ولكن إذا كنت ترغب في الشعور بحرية التنقل في جميع أنحاء الجزيرة ، أو الذهاب إلى الشواطئ الأخرى أو العودة من مكان ما في الوقت الذي ترغب فيه ، يمكنك استئجار سيارة أجرة في الجزيرة أو استئجار سيارة بشكل أفضل قبل القدوم إلى الجزيرة لأن هناك لا يوجد أي شركة لتأجير السيارات في الجزيرة.

هل قمت من قبل بزيارة تلك الجزيرة الرائعة التي يقول عنها البعض أنها الجزيرة المنسية في تركيا.. شاركنا بأرائك في التعليقات.

شاهد أيضاً

أماكن رائعة للزيارة على ساحل البحر الأسود في تركيا

FacebookTwitter تفتخر تركيا بالعديد من المعالم التاريخية والأثرية والمعمارية الرائعة، ذلك جنبا إلى جنب مع …