الرئيسية / معلومات عن تركيا / ماردين التركية تستضيف بطولة العالم لرياضة الباركور في مايو المقبل

ماردين التركية تستضيف بطولة العالم لرياضة الباركور في مايو المقبل

ذكرت تقارير صحفية تركية أن بطولة العالم لرياضة الباركور والفري رننج، وهي واحدة من أسرع الفروع الرياضية نمواً في العالم، ستقام هذا العام في مدينة ماردين التركية كبديل عن جزيرة سانتوريني اليونانية ، وذلك في شهر مايو المقبل، ومن المتوقع أن يشاهد الحدث أكثر من مليار شخص على الهواء مباشرة على 100 قناة في جميع أنحاء العالم.

ماردين

وسيشارك حوالي 25 متسابقًا من جميع أنحاء العالم في البطولة التي ستقام في ماردين خلال شهر مايو، وعلى وجه الخصوص، فقد أبدى شباب الشرق الأوسط اهتماما كبيرا بهذا الحدث، الذي من المتوقع أن يحظى بشعبية كبيرة هذا العام من قبل سائحي العالم من زائري تركيا ممن ستتزامن رحلتهم مع هذا الحدث الرياضي البارز.

وقال سليم كمهلي، رئيس مجلس إدارة كازا بروداكشنز، الذي ساهم في إقامة هذا الحدث في تركيا بدعم من وزارة السياحة، إن البطولة ستقدم مساهمة كبيرة في التعريف والترويج السياحي لمدينة ماردين التركية التي تعد احد أشهر الوجهات في البلاد لمحبي الاستمتاع بالطبيعة والترفية بين أجمل الأجواء التركية الأصيلة، وهي مدينة تاريخية في جنوب شرق الأناضول على قمة تل، وتشتهر بين الزائرين بهندستها المعمارية الرائعة مع المباني الحجرية والمنازل التقليدية والمعالم السياحية والتاريخية التي تزين الشوارع والأزقة الضيقة المرصوفة بالحصى.

وأشار كاماهلي إلى أن الباركور والفري رننج، هي أحد أسرع الفروع الرياضية نمواً في العالم، والتي تشهد أقبالا كبير بشكل خاص بين الشباب في الشرق الأوسط.

وفي إطار التأكيد على أن أهمية هذا الحدث الذي سيشهده ما يقرب من مليار شخص حول العالم ، أكد كاماهلي أن هذا المشروع سيسهم بشكل كبير في جذب أنظار العالم إلى تركيا، مشيرا إلى أن فترة الترويج عبر الإعلانات الكلاسيكية، قد تم استبدالها بالأحداث الدولية، في إشارة إلى هذه البطولة العالمية.

وقال إن هذا الحدث يوجه الأطفال في المنطقة إلى أهمية الرياضة وتأثيرها الكبير على صحة الانسان، في الوقت الذي يلعب أيضا دور في جذب السائحين، مضيفًا أن مثل هذه الأحداث تساهم في التنمية الاجتماعية وتدفع بعجلة الاقتصاد إلى الأمام بالبلاد.

مشيرا إلى أن السياحة الرياضية تشهد رواجا كبيرا في السنوات الأخيرة بجميع أنحاء العالم، وإن تركيا تتلقى حصة لا تتعدى 0.5 بالمائة فقط من هذا السوق. مشددًا على أهمية زيادة تلك النسبة، بما يتناسب مع حجم تركيا، خاصة وأن هذا البلد الجميل يمتاز بالتنوع الجغرافي الكبير، ما يجعل منه وجهة مثالية تقريبًا لأي نوع من أنواع الرياضات البديلة. معربا عن أمله في الترويج للسياحة الرياضية في تركيا قريبا.

ورأى أنه إذا تم اتخاذ خطوات جدية في هذا المجال، فإن حصة تركيا في السياحة الرياضية العالمية ستصل بسهولة إلى 2 في المائة في غضون سنتين إلى ثلاث سنوات، وقال كاماهلي إن السياحة الرياضية لا تجتذب السياح الأجانب فحسب، بل إنها أيضا لابد وأن تكون مفهوم راسخ لدى السكان المحليين.

مشيرا إلى أنه بفضل كأس العالم لرياضة ركوب الأمواج التي أقيمت في تركيا لسنوات، نمت رياضة ركوب الأمواج شراعياً في البلاد، وأصبحت الشواطىء التركية وجهة مثالية للمتزلجين من جميع أنحاء العالم، مشيرا إلى أنه بفضل رياضة ركوب الأمواج فقط ، تم إنشاء صناعة غير مباشرة تبلغ حوالي 100 مليون يورو في أماكن مثل تشيشمي ، ألاتشاتي ، بودروم ، غوندوان ، أكيارلار وبيتيز”.

وأضاف أن بطولة العالم لركوب الأمواج الشراعية، التي أقيمت في أكياكا موغلا العام الماضي ستقام هناك أيضا هذا العام.

شاهد أيضاً

معلومات قد تعرفها للمرة الأولى عن مسجد السلطان أحمد

FacebookTwitterيعد مسجد السلطان أحمد أحد أشهر الأماكن السياحية في مدينة اسطنبول وأكثرها زيارة من قبل …